Sunday, September 11, 2016

Friday, October 3, 2014

عيد الأضحى المبارك 1435 هجرية

كل عام و انتم بخير
عيد سعيد
لكل الأسر


Wednesday, October 1, 2014

يحدث فى منازلنا

مشكلة زوجية :

الزوجة : تأكلوا ايه بكرة؟
الزوج : أي حاجة.
الزوجة : يعني أيه أي حاجة؟ أنت مش عايز حتى تساعدني باقتراح.
الزوج : أعملي لنا بامية و أرز.
الزوجة : لسة واكلين بامية من 3 أيام.
الزوج : طيب أيه رأيك في فتة و كوارع.
الزوجة: كوارع ايه في الحرّ ده.
الزوج : أعملي يا ستي محشي ورق عنب و لحمة محمرة.
الزوجة : هو أنا لسة ح أنزل أشتري ورق عنب و أغسله و أقطعه و أعمل الخلطة و أحشي , و أحمَّر ؟ الرحمة شوية حرام عليك أنا بني آدمه.
الزوج : طيب شوفي أي حاجة سهلة و موجودة عندك و أعمليها و خلاص.
الزوجة : يعني مافيش مرة عايز تريحني و تجاوبني , دايماً ايدك في المية الباردة.
الزوج : طيب, قولي اقتراحات و أنا اختار منها.
الزوجة : اقتراااحااات؟ يعني أنا مش عارفة أختار صنف واحد , و أنت عايزني اقول اقتراااحاات. 
الزوج : ايه رأيك ناكل أكلة خفيفة, مثلاً علبة تونة و جبنة و زيتون؟




الزوجة : بلاش عك , أنا بفكر أعمل مكرونة و كبدة بانية و شوية بطاطس شيبسي؟
الزوج : برافو عليكي و على أفكارك.
الزوجة : هو ده اللي أنت فالح فيه.
و في اليوم التالي اتصال تليفوني من الزوجة للزوج:
الزوجة : ألو , هات معاك حاجة ساقعة و أنت جاي, بس تكون صودا عشان طلبت سمك مشوي و أرز ( دليفري ).
الزوج : أنتي مش قلتي ح ناكل مكرونة و كبدة و بطاطس؟
الزوجة : و الله أنا من ساعة ما صحيت و أنا بغسل و اشطف الولد و أحمي البنت و انضف الزريبة اللي ولادك عاملينها , ح اجيب وقت منين أنزل و اشتري و اطبخ ؟ حرام عليكم بقى أنتم ما بتبطلوش طلبات.
الزوج : عايزة الحاجة الساقعة ايه ؟ "سبرايت" و لا "سفن أب"؟
الزوجة : أي حاجة.
الزوج يرجع الى البيت و يجلس الى المائدة و يمد يده ليخرج قارورة "سبرايت " من الكيس و يضعها على المائدة.
الزوجة : ايه ده ؟ يعني مكنتش قادر تجيب سفن أب ؟ أنت دايماً ذوقك غريب كده.
الزوج يمد يده للكيس و يخرج قارورة (ثانية) سفن أب و يضعها على المائدة.
الزوجة : طبعاً من أنت مش خاسس عليك حاجة أقعد انت بعزق في الفلوس و آخر الشهر تقول لي المرتب بيروح فين, عرفت يا بيه المرتب بيروح فين؟.
الزوج : يأكل في صمت.
الزوجة : ها , ما قولتليش , تاكلو ايه بكرة ؟

Sunday, July 27, 2014

عيد الفطر 1435

كل عام و كل الأسر بخير و فى كامل السعادة